الصفحة الرئيسية الجائزةالنظام الأساسي

تعريف

مادة (١)

يسمى هذا النظام " النظام الأساسى لجائزة زايد الدولية للبيئة ".

مادة (٢)

يصدر هذا النظام من قبل راعي الجائزة

الفريق أول سمو الشيخ/ محمد بن راشد ال مكتوم

ولي عهد دبي، وزير الدفاع

مادة (٣)

يكون للألفاظ والعبارات التالية حيثما وردت في هذا النظام المعاني المبينة قرين كل

منها، ما لم يقض السياق بخلاف ذلك:

دولة الإمارات العربية المتحدة. - الدولة

جائزة زايد الدولية للبيئة. - الجائزة

اللجنة العليا للجائزة. - اللبنة العليا

المعايير العامة والخاصة بأهلية الترشيح وجدارة الاختيار لنيل الجائزة. - المعايير

للجنة الفنية المنشأة لأغراض الجائزة. - اللجنة الفنية

اللجنة الدولية المستقلة التي تحكم بين المرشحين للجائزة - هيئة المحكمين الدولية

الأمانة العامة التابعة للجائزة. - أمانة الجائزة

مقر الجائزة وأغراضها ومجالاتها

مادة (٤)

تكون مدينة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة المقر الدائم للجائزة.

مادة (٥)

الغرض من الجائزة هو الإقرار وإضفاء التقدير على الإسهامات البارزة والرائدة في مجال البيئة، التي ينجزها أو يحققها الأفراد، أو مجموعات الأفراد، أو المؤسسات، أو الشركات، أو المنظمات، أو الجمعيات، أو الاتحادات وما شاكلها، والهادفة نحو تحقيق الاستخدام المستمر للموارد وتحسين البيئة من أجل التنمية المستدامة، والتي تتسق مع الفلسفة والفكر البيئي الإنمائي لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة، والمتصلة بغايات وأهداف مؤتمر الأمم المتحدة للبيئة والتنمية لعام ١٩٩٢م في حماية وتحسين البيئة، وفاءا باحتياجات الأجيال الحاضرة دون التقليل من فرص الأجيال القادمة في الوفاء باحتياجاتها.

مادة (٦)

  • تعتبر الجائزة جائزة تقديريه وتمنح باسم صاحب السمو الشيخ ا زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة، وفقآ لمعاصر إختيار محددة بعد استيفاء متطلبات الأهلية والجدارة، وتحت رعاية الفرقى أول سمو الشيخ/ محمد بن راشد آل مكتوم، ولى عهد دبي، وزير الدفاع.
  • المنافسة لنيل الجائزة متاحة لكل المعنيين في مجال البيئة على كافة الأصعدة المحلية والإقليمية والدولية
  • تتكون الجائزة من مبلغ مالي قدره مليون دولار أمريكى، وميداليات، وشهادات تقديرية يتم تصميمها خصيصا للجائزة، وتحمل شعارها وتوقع من قبل راعيها

 

مادة (٧)

تمنح الجائزة كل سنتين، وتقدم من قبل راعى الجائزة في حفل عام يقام بمدينة دبى وضمن الاحتفالات باليوم الوطني للبيئة

مادة (٨)

تكون مجالات الجائزة في الإطار الشامل لحماية البيئة وصون مواردها وفقا للعلاقة التكاملية القائمة بين البيئة والتنمية، ولمفهوم الاستدامة البيئية وتتصل بمسائل وسبل تحقيق التوازن المنشود بين السكان والبيئة والموارد التنموية وتشمل مجالات الجائزة الحقول الرئيسية التالية:

  • إدارة النظم الأيكولوجية الهشة.
  • صون التنوع الحيوي وحماية الحياة الفطرية وتنميتها.
  • حماية البيئة البحرية وتنمية مواردها الحية والإدارة البيئية المتكاملة للمناطق الساحلية.
  • تطوير التنمية الريفية المستدامة للمناطق الزراعية ومناطق الرحل.
  • تعزيز التنمية المستدامة لقطاعي الصناعة والطاقة ومكافحة التلوث الناجم عن أنشطة هذين القطاعين.
  • نقل وإدخال التقنيات السليمة بيئيا في عمليات الإنتاج واستغلال الموارد الطبيعية.
  • حماية وتحسين صحة البيئة.
  • نشر وتعزيز الوعي البيئي بالتربية البيئية والمشاركة المجتمعية.
  • التعاون الدولي لتعزيز وبناء القدرات البيئية من أجل التنمية المستدامة.
  • تعزيز دور المرأة في البيئة والتنمية.
  • الأمن البيئي

.قواعد الترشيح للجائزة

مادة (٩)

الترشيح للجائزة متاح للأفراد، ومجموعات الأفراد، والمؤسسات، والمنظمات والشركات، والاتحادات، والجمعيات، والوكالات، والإدارات الحكومية وغير الحكومية والخاصة والتي تتميز بما حققته من آثار ونتائج فعالة في مجال البيئة عامة ومجالات الجائزة خاصة والمستوفية للمعايير المقررة.

مادة (١٠)

لا يحق للأفراد ترشيح أنفسهم أو مؤسساتهم

تسقط الأهلية للجائزة عن أعضاء لجان الإختيار و أسرهم

يتأهل للجـائزة كل من ينجح، من الأفراد أو المؤسسات/المنظمات الحكومية و غير الحكومية و الخاصة، فى تحقيق واحدة أو أكثر من الآتى:

أ- المعالجة الناجحة والحل الدائم لقضية بيئية معينة أو الارتقاء بالشأن البيئي ودعمه بدرجة اهتمام عالية بما في ذلك مسألة علاقته بالتنمية المستدامة .

ب- النجاح في جلب قضايا بيئية هامة إلى بؤرة اهتمام الجمهور و السلطات، وحشد وتحريك الجهود المحلية أو الإقليمية أو الدولية نحو العمل على حل تلك القضايا ومعالجتها بنجاح .

ج- المشاركة الفعالة في تطوير المفاهيم والأساليب النظرية أو العملية المعنية بالشؤون والاهتمامات البيئية .

د- تفعيل آلية العمل المشترك في قضايا البيئة .

يجب أن يكون الإنجاز المرشح لنيل الجائزة رائدا و يتميز بالإبداع، كما يجب أن يكون دور الشخص المرشح أو الجهة المرشحة فيه مباشرا و واضحا.

مادة (١١)

يتقدم مجموعات الأفراد أو الكينونات الأخرى باقتراح مرشحيهم للجائزة وذلك وفقا لأحكام المادتين " ٩، ١٠ " من هذا النظام إلى اللجنة العليا ولا يجوز لأي منها اقتراح أكثر من مرشح واحد للجائزة.

يكون الترشيح مصحوبا بالسيرة الذاتية وبوصف تفصيلي للعمل الذي من أجله أو بموجبه تم الترشيح وكذلك ببيان حول تقييم النتائج والآثار التي تحققت بذلك العمل أو من خلاله.

يتم الترشيح باستخدام استمارة الترشيح التي تضعها اللجنة العليا لهذا الغرض.

لا يجوز لأعضاء لجان الاختيار المشكلة بموجب هذا النظام ترشيح أنفسهم، أو ذويهم أو أعضاء من مؤسساتهم أو هيئاتهم خلال فترة عضويتهم باللجان.

مادة (١٢)

أ ـ يتم اختيار الأفراد، أو مجموعات الأفراد أو الكينونات الأخرى من مؤسسات، ومنظمات، واتحادات وغيرها، الذين ستمنح لهم الجائزة وفقا لتوصيات هيئة المحكمين الدولية.

ب ـ تتخذ توصيات هيئة المحكمين بأغلبية ثلثي الأعضاء ه

يجوز منح الجائزة لأكثر من فرد أو مؤسسة.

مع مراعاة أحكام المادة "9" من هذا النظام، يجوز منح الجائزة لورثة الفائز المتوفى من الأفراد الذين تم ترشيحهم في الفترة المحددة للجائزة.

تحجب الجائزة عن المؤسسات والهيئات، والجهات الأخرى المذكورة في المادة "9" من هذا النظام في حالة عدم قيامها عند منح الجائزة.

الهيكل التنظيمي للجائزة

مادة 13

يتكونالهيكل التنظيمي للجائزة من:

*
اللجنة العليا

*
هيئة المحكمين الدولية.

*
اللجنة الإستشارية الفنية

*
الأمانة العامة للجائزة.

مادة (١٤)

يصدر راعى الجائزة قرارا بإنشاء اللجنة العليا للجائزة، يحدد فيه عضويتها

مادة (١٥)

تختص اللجنة العليا بما يلي:

وضع اللوائح المنظمة لأعمالها ورفعها لراعى الجائزة لاعتمادها.

إقتراح مشروع الميزانية السنوية للمؤسسة، ورفعها لراعى الجائزة.

تحديد المعايير العامة والخاصة بالأهلية للترشيح للجائزة واختيار الفائزين والتشاور لهذه الغاية عند الضرورة جمع جهات الاختصاص في منظمات الأم المتحدة وهيئة المحكمين الدولية.

تشكيل اللجنة الفنية الاستشارية.

تشكيل هيئة المحكمين الدولية.

إنشاء الأمانة العامة للجائزة وتطويرها.

وضع اللوائح التنظيمية لأعمال اللجنة الفنية وهيئة المحكمين الدولية، تحدد فيها عضوية كل منهما وصلاحياتها وإجراءات أعمالهما.

وضع اللوائح التنظيمية لأمانة الجائزة وتحديد هيكلها التنظيمي وأوصافه الوظيفية وإجراءات أعمال الأمانة.

وضع اللوائح المتعلقة بمكافآت ومخصصات أعضاء اللجان المنشأة لأغراض الجائزة ورواتب ومكافآت العاملين في أمانة الجائزة.

أية مهام أخرى يعهد بها راعى الجائزة للجنة العليا.

الأحكام التنظيمية المالية

مادة (١٦)

الحساب الخاص بالجائزة :

,يتم، بموافقة راعي الجائزة، فتح حساب بأحد البنوك الوطنية ويعرف بالحساب الخاص بجائزة زايد الدولية.

مادة (١٧)

تحكم عمليات الحساب الخاص، وتحدد مسؤوليات إدارته، باتفاقية استثمارية بين اللجنة العليا للجائزة والبنك المعتمد

مادة (١٨)

  • توضع بالحساب الخاص منحة مالية وقدرها (١٥٠٠٠٠٠٠ دولار) خمسة عشر مليون دولار أمريكي، مقدمة من راعي الجائزة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي ـ وزير الدفاع، وتعتبر رأس مال الجائزة.
  • تقبل المنح للحساب الخاص للأفراد، والمنظمات ذات الصلة، وغيرها وفقا للتوجيهات التي يصدرها راعي الجائزة.

مادة (١٩)

  • تسجل على الحساب الخاص نفقات إدارة الجائزة، والمبالغ المدفوعة للفائز أو الفائزين بالجائزة.
  • يكون الإنفاق وقيمة الجائزة، كل سنتين، بما لا يتجاوز نسبة العوائد المالية المكتسبة من الحساب الخاص لتلك الفترة.

مادة (٢٠)

تتم عمليات الحساب الخاص من خلال نظام محاسبي منفصل تعده جهة فنية متخصصة وتقره اللجنة العليا للجائزة ويعتمده راعي

محمد بن راشد ال مكتوم

لي عهددبي - وزير الدفاع

ترشيح

© 2017 بجائزة زايد الدولية للبيئة في, جميع الحقوق محفوظة
Back to Top